تقرير جريدة الحياة

جاء في التقرير الذي أعده الدكتور نبيل العضيدان ومحمد التيجاني وصالح الهاشمي: «أن هذا الدعم يمثل فنياً إعادة اختبار كسر الخط الضاغط للاتجاه الهابط عند المستوى نفسه، ونتيجة لذلك فقد اندفع المؤشر الأسبوع الماضي بقوة، إذ اكتسب نحو 700 نقطة وليس ذلك وحسب وإنما اجتاز مناطق مقاومة مهمة جداً قد يكون مستوى 8700 أهمها وتم الإغلاق الأسبوعي فوق هذا المستوى مدعوماً بكمية سيولة تدل على أن السوق في كل فترة تزداد قوة وكذلك تزداد ثقة المستثمرين والمضاربين بقوة السوق، وعلى الرسم اليومي نلاحظ قوة الاندفاع آخر أيام الأسبوع مدعوماً بارتفاع «سابك» و «الاتصالات»، كاسراً المقاومة ومغلقاً فوق مستواها بفضل الارتفاعات في قطاعي الصناعة والاتصالات وبحسب التقرير، فإن «المتتبع للسوق منذ نحو خمسة أشهر يرى بوضوح تباطؤاً في الانخفاض مع انحراف ايجابي في مؤشرات الزخم أهمها الماكد، ما يوحي بتكون قاع مدعماً بشمعة المطرقة الانعكاسية «همر» على الإطار الأسبوعي واليومي، اندفعت بعدها السوق للمستويات الحالية

لمتابعة المقال / اضغظ هنا