تحذير هام

فتوي عشوائية

السؤال: يُقرض المؤجر من أجل تخفيض قسط الأجرة! ؟
الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد رسول الله، وبعد: فالصيغة التي ذكرتها مركبة من عقدين: إيجار وقرض. أما الإيجار فواضح. وأما القرض؛ فإن المبلغ المودع لدى صاحب المحل هو قرض له من المستأجر بالنظر إلى أنه يتصرف فيه ويخلطه بأمواله؛ فالمقرض هو المستأجر، والمقترض هو المؤجِّر صاحب المحل، ولا يسمى رهنا إلا إذا حفظه صاحب المحل بعينه في مكان خاص، دون أن يتصرف فيه بشتى أنواع التصرف، وهذا ما لا يحصل عادة ...