تحذير هام

 فتاوي الخدمات المصرفية

السؤال: هل يجوز أن يضمن شخصاً في قرض من البنك ؟ ؟

إذا كان هذا القرض ربوياً ( كما هو واقع أكثر البنوك ) بمعنى أن البنك يأخذ عليه فائدة فإنه لا يجوز لك أن تضمن المقترض ، لأن في ذلك إعانة للمتقرض والبنك على الربا الذي حرمه الله ورسوله وأجمع المسلمون على تحريمه .\n\nسئل علماء اللجنة عن حكم كفالة المقترض من بنك ربوي فأجابوا :\n\nإذا كان الواقع كما ذُكر من أخذ البنك فائدة على القرض : لم يجز للمدير ولا للمحاسب ولا لأمين الصندوق التعاون معهم في ذلك ؛ لقوله تعالى : ( وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الأِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ) المائدة/2 ؛ ولما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم \" لعن الله آكل الربا وموكله وكاتبه وشاهديه ، وقال : هم سواء \" .\n\n\" فتاوى اللجنة الدائمة \" ( 13 / 410 ) .\n\nوالله أعلم .\n

المفتي : الشيخ محمد صالح المنجد
  • CAPTCHA Image Reload Image

إضافة تعليق

نادي خبراء المال غير مسئول عن تعليقات القراء.الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها
بإمكانك الإبلاغ عن التعليقات الغير لائقة و سوف يتم حذفها أوتوماتيكيا.

فتوي عشوائية

السؤال: حكم شهادات استثمار بفائدة محددة ؟
والاستثمار الإسلامي ليس فيه ما يجيز ضمان رأس المال من قبل المضارب أو الشريك أو الوكيل لأنه يقوم على أساس العدل والمساواة وعلى قاعدة ( الغنم بالغرم ) ، وضمان نسبة من الفائدة، فهذا هو عين الربا الجاهلي الذي حرمه الله سبحانه وتعالى، ولا يتغير الحكم الشرعي بالأسماء مادامت الحقائق واحدة فقد قال فقهاؤنا: العبرة في العقود بالمقاصد والمعاني لا بالألفاظ والمباني. وهناك نوع آخر من شهادات الاستثمار تسمى شها ...