تحذير هام

 فتاوي التأمين

السؤال: حكم التأمين على البطاقة الائتمانية ؟

هذا تأمين محرم ، ولا يجوز ، وهو نوع من أنواع الميسر المحرم الذي حرمه الله في كتابه ، قال تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنْصَابُ وَالأَزْلامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ) المائدة/90\n\nفشركة التأمين تأخذ مبلغ التأمين ، فإذا سُرِقت البطاقة ضمنت المسروق ، وإذا لم يحصل شيء أكلت المال .\n\nوحصول السرقة من عدمه أمر مجهول ، والمبلغ الذي سيسرق لو سرقت البطاقة أمر مجهول ، فهذا غرر وجهالة واضحة .\n\nوأخذهم المال إذا لم يحدث شيء هو أكل لأموال الناس بالباطل ، قال الله تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ إِلا أَنْ تَكُونَ تِجَارَةً عَنْ تَرَاضٍ مِنْكُمْ ) النساء/29\n\nهذا بالإضافة إلى أن أكثر البطاقات الائتمانية يوجد بها شروط محرمة ربوية وغيرها .\n

المفتي : الشيخ محمد صالح المنجد
  • CAPTCHA Image Reload Image

إضافة تعليق

نادي خبراء المال غير مسئول عن تعليقات القراء.الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها
بإمكانك الإبلاغ عن التعليقات الغير لائقة و سوف يتم حذفها أوتوماتيكيا.

فتوي عشوائية

السؤال: حكم بيع اسهم مصرف إسلامي في أول يوم يتم فيه التداول ؟
أسهم المصرف المذكور لايجوز بيعها بالنقد الا بعد ان تتحول معظم موجوداتها الى أعيان ومنافع وحقوق ، ولكن اذا ثبت أن المصرف المذكور قد تعاقد مع البنوك الإسلامية على وضع معظم موجوداتها في الودائع الاستثمارية ، وتحقق فعلاً ، فإنه يجوز تداول أسهمها شرعاً ، لأنها لم تعد نقوداً . ...