تحذير هام

 فتاوي التأمين

السؤال: التأمين علي الحياة حلال أم حرام ؟ وحكم العاملين في شركات التأمين علي الحياة ؟. ؟

التأمين على الحياة من أنواع التأمين التجاري ، وهو محرم ؛ لما فيه من الجهالة والربا والميسر ، وأكل المال بالباطل . والعمل في شركات التأمين التجاري لا يجوز ؛ لأنه من التعاون على الإثم ، وقد نهى الله عن ذلك بقوله سبحانه : ( وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ ) المائدة / 2 .\n\n\nثانياً :\n\nالأجور والأموال التي اكتسبتها من العمل في تلك الشركة قبل علمك بالتحريم لا بأس من الانتفاع بها لقول الله تعالى : ( فَمَنْ جَاءَهُ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّهِ فَانْتَهَى فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللَّهِ ) البقرة / 275 .\n\nوأما ما أخذته من الشركة من أموال بعد علمك بالتحريم فعليك أن تتخلص منه لأنه مال محرم ، وتنفقه في أوجه الخير والبر .\n\n\nانظر فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء 15/8\n\nوالله اعلم .

المفتي : الشيخ محمد صالح المنجد
  • CAPTCHA Image Reload Image

إضافة تعليق

نادي خبراء المال غير مسئول عن تعليقات القراء.الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها
بإمكانك الإبلاغ عن التعليقات الغير لائقة و سوف يتم حذفها أوتوماتيكيا.

فتوي عشوائية

السؤال: حكم عمولة تسديد الرسوم ؟
فإذا كان الذي يتولى سداد الرسوم يقوم بمباشرة ذلك مما يترتب عليه عملاً فلا حرج في أخذه لزيادة على المبلغ، ولو كان ذلك مناسباً لنفس مبلغ السداد. وأما إن كان يقوم بسدادها دون تكليف ذلك لعمل منه بل بمجرد الإقراض للمبلغ فلا يجوز له أخذ زيادة؛ لأنها تكون في مقابل القرض فيصير ربا. فالحالة الأولى تكون الزيادة مقابل العمل الذي قام به، ولا يشكل عليه أنه مناسب للمبلغ الأصلي؛ لأن العادة في العمل أن تتناسب الأ ...