تحذير هام

 فتاوي التأمين

السؤال: حكم الاقتراض ممن يشترط ( التأمين على الحياة ) ؟

أخذ القروض الحسنة الشرعية والتي لا يترتب عليها ربا : جائز ، لكن لا يجوز أن يُربط ذلك بشروط غير شرعية ، ومنه ما جاء في السؤال ، فإن الذي يُعكر على القول بالجواز هو اشتراط الشركة على المقترض أن يؤمِّن على حياته ، ومما لا شك فيه أن التأمين على الحياة – بل وكل أنواع التأمين – حرام وهو عقد ميسر .\n\nقال الشيخ عبد العزيز بن باز - رحمه الله - :\n\nالتأمين على الحياة والممتلكات : محرَّم شرعاً لا يجوز ؛ لما فيه من الغرر والربا ، وقد حرَّم الله عز وجل جميع المعاملات الربوية والمعاملات التي فيها الغرر رحمة للأمة وحماية لها مما يضرها ، قال الله سبحانه وتعالى : ( وأحلَّ الله البيع وحرَّم الربا ) ، وصحَّ عن رسول الله صلى الله عليه وسلَّم أنه نهى عن بيع الغرر ، وبالله التوفيق .\n\n\" فتاوى إسلامية \" ( 3 / 5 ) .\n\nوعليه : فلا يجوز الاشتراك في برنامج قروض الإسكان الذي تشترط فيه الشركة على المنتفع أن يؤمن على حياته .\n\n( وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً . وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْراً ) الطلاق / 2 ، 3 ، ( وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْراً ) الطلاق / 4 ، و \" من ترك شيئاً لله عوَّضه الله خيراً منه \" .\n\n والله أعلم .

المفتي : الشيخ محمد صالح المنجد
  • CAPTCHA Image Reload Image

إضافة تعليق

نادي خبراء المال غير مسئول عن تعليقات القراء.الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها
بإمكانك الإبلاغ عن التعليقات الغير لائقة و سوف يتم حذفها أوتوماتيكيا.

فتوي عشوائية

السؤال: حكم ضوابط البيع إلى أجل ؟
فمن باب توسيع نطاق الاستفادة يحسن تقديم ضوابط خاصة بالبيع إلى أجل، وهذه الضوابط تكتمل بضوابط وشروط البيع عند الفقهاء: أولاً: أن يقوم البائع (البنك مثلا) بتملك السلعة ملكا تاما، ثم يبيعها للمشتري بالربح المطلوب، أما في حال عدم تملك البنك للسلعة فيصبح العقد في حقيقته قرضا بفائدة وهو ربا، وما السلعة وتسمية العقد بيعا إلا احتيال على الربا . ثانياً: أن يكون لدى المشتري الخيار في إتمام الصفقة أو إلغائها ...