تحذير هام

 فتاوي البيوع

السؤال: حكم بيع الدَّين ؟

فهذه الصورة المذكورة معاملة محرمة، لأنها شراء للدَّين من غير من هو عليه، وشراء الدَّين لا يجوز إلا بسعر المثل، وإلا صار ربا لأن حقيقته دفع خمسة آلاف، وأخذ سبعة آلاف فهو ربا. والله تعالى أعلم.\n

المفتي : د. هاني بن عبدالله الجبير
  • CAPTCHA Image Reload Image

إضافة تعليق

نادي خبراء المال غير مسئول عن تعليقات القراء.الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها
بإمكانك الإبلاغ عن التعليقات الغير لائقة و سوف يتم حذفها أوتوماتيكيا.

فتوي عشوائية

السؤال: حكم رسوم إصدار البطاقات المصرفية الإسلامية جائزة ؟
رسوم إصدار البطاقات المصرفية مادامت ليست مقابل تأخير المال أو تأجيل القرض جائزة لأنها من باب الوكالة بالأجر وهي جائزة بالإجماع، أما ما تأخذه الشركات المصدرة للبطاقات من تخفيض نسبة من الأموال فهي من باب إعطاء خصم خاص بالشركة مقابل تقديم بعض الخدمات لها، فليس هناك حرج شرعي في دفع هذه الرسوم، وإنما المحرم هو فوائد التأخير التي تترتب على تأخير الدفع فهذه الفوائد من الربا المحرم، ومن المعلوم أن البنوك ...