تحذير هام

 فتاوي بورصة السلع

السؤال: شراء الذهب بالذهب ؟

فالجواب أن شِرائكِ سلسلة ذهب بسوارة ذهب يجوز إذا كان وزنهما سوار، أي: وزن السلسلة يساوي وزن السوارة، أما إذا كانتا غير سواء فلا يجوز؛ لقوله – صلى الله عليه وسلم – :\" الذهب بالذهب والفضة بالفضة مثلاً بمثل سواء بسواء يداً بيد، فمن زاد أو استزاد فقد أربى الآخذ والمعطي فيه سواء\" رواه البخاري (2176) ومسلم (1584) من حديث أبي سعيد الخدري –رضي الله عنه- وبناءً على هذا فيشترط في بيع الذهب بالذهب أو الفضة بالفضة التساوي والقبض، أما لو اختلف الصنف كبيع ذهب بفضة فيجوز ولو مع عدم التساوي، لكن بشرط القبض، وبناء على هذا فإنه يجوز لك أن تبيعي على الصائغ سوار ذهب بدراهم فضة أو ورق ثم تشترين منه السلسلة من غير تواطئ أو حيلة، وفي هذه الحالة لا يشترط التساوي وإنما القبض فقط، هذا في المستقبل الذي لك فعله في بيعك وشرائك للذهب، أما ما فعلتيه سابقاً فلعل سوارة الذهب مساوية للسلسلة؛ لأنك لا تعلمين عدم مساواتها، والله يعفو ويسامح، والله أعلم .\n

المفتي : أ.د. سليمان بن فهد العيسى
  • CAPTCHA Image Reload Image

إضافة تعليق

نادي خبراء المال غير مسئول عن تعليقات القراء.الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها
بإمكانك الإبلاغ عن التعليقات الغير لائقة و سوف يتم حذفها أوتوماتيكيا.

فتوي عشوائية

السؤال: حكم من يعمل في شركة تروِّج للدخان ؟
فإن الدخان فيه خلاف مشهور بين العلماء المعاصرين، ما بين محرم له لأضراره المعلومة، وما بين من يرى كراهته ولا يصل إلى درجة التحريم، ونتيجة هذا الخلاف تحدد حكم معاملتك. والذي نراه قوة أدلة القائلين بالتحريم، وعليه عدم جواز التعاون في هذا المجال؛ فإن مشاركتك في تخليص البضائع هو تعاون على ذلك. وعليه فلا يجوز لك أن تتعاون على تخليص الأمور المحرمة؛ لأنه تعاون على الإثم، وقد قال المولى سبحانه: "وَتَعَاوَ ...