تحذير هام

 فتاوي بورصة السلع

السؤال: شركة تبيع الذهب (المؤجل) بنقد (حاضر) فما الحكم ؟ ؟

يا أخي الكريم حفظك الله ورعاك ، الذهب والنقد الورقي من الأموال الربوية المتفقة في العلة المختلفة في الجنس ، وما كان هذا شأنه يشترط لصحة المعاملة فيه : قبض العوضين في الحال ، بمعنى أن تسلَّم النقود كاملة للشركة ، وتُسلِّم الشركة الذهب كاملاً للمشتري، ويكون ذلك حال العقد دون تأخير .\nوعليه فإن صورتي البيع أ ، ب اللتين ذكرتهما في السؤال ممنوعتان لمخالفتهما شرط التقابض في الحال \"المناجزة\" .\nأما بالنسبة للعمولة التي تدفعها الشركة لمن يحضر لها زبائن مكافأة له على ذلك ، فلا يظهر لي ما يمنعها فإنها من قبيل الجعالة ، غير أنه يشترط أن يكون العمل الذي يساعد عليه الإنسان مشروعاً ، وطرق البيع المذكورة غير مشروعة لما فيها من مخالفة تقدم بيانها ، وعليه فلا تجوز الإعانة ولا المساعدة على البيع الممنوع .\nوالله تعالى أعلى وأعلم وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه .

المفتي : د. عبد الله بن محمد السعيدي
  • CAPTCHA Image Reload Image

إضافة تعليق

نادي خبراء المال غير مسئول عن تعليقات القراء.الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها
بإمكانك الإبلاغ عن التعليقات الغير لائقة و سوف يتم حذفها أوتوماتيكيا.

كتب بواسطة:kekLysekVaf التاريخ:2014-05-20 10:27:01
je7ppbvb <a href=http://speidisextape.net>mobile celebrity sex tapes</a> celebrity sex tapes and porn pwk5xz0r http://speidisextape.net tpgbff9y <a href=http://farrahleaked1.com>farrah sex tape</a> farrah abraham sex tape whex0dmg http://farrahleaked1.com

فتوي عشوائية

السؤال: حكم إعداد البحوث والدراسات للبنوك ؟
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه، وبعد: إذا كانت الدراسة التسويقية تشمل الرأي الشرعي في المنتج، وتستطلع آراء الجمهور من هذا الجانب، ومدى تفضيلهم للمنتج الإسلامي بدلاً عن الربوي، فلا حرج إن شاء الله في التعاقد مع المصرف، لأن في هذا إعانة لهم إن شاء الله على الخير. أما إذا كانت الدراسة لمجرد تسويق منتجات ربوية، فلا يجوز إجراؤها ولا التعاقد لأجلها. أما إذا كانت المنتج ...