تحذير هام

 فتاوي التداول بالأسهم

السؤال: حكم الاكتتاب في شركة "استرا الصناعية" ؟

فقد سئلت عن حكم الاكتتاب في شركة \"استرا الصناعية\"، وهي -حسب نشرة الإصدار، والبيانات الصادرة عن هيئة السوق المالية- مجموعة صناعية تطورت لتصبح شركة قابضة للاستثمارات الصناعية التابعة للشركة العربية للتموين والتجارة، والتي تعرف اختصارا بـ (استرا) وشركائها التجاريين، وستطرح أسهمها للاكتتاب العام بسعر اثنين وأربعين ريالاً للسهم الواحد، بواقع عشرة ريالات قيمة اسمية للسهم، واثنين وثلاثين ريالاً علاوة إصدار، وسيبدأ الاكتتاب يوم السبت 23/7/1429هـ، ويستمر مدة عشرة أيام. \nأما نشاط الشركة والشركات التابعة لها فيتركز في الآتي:\n• نتاج مجموعة واسعة من المنتجات الدوائية.\n• إنتاج ملونات بلاستيكية، والمضافات الخالية من الغبار، ومركبات اللدائن الحرارية.\n• إنتاج الأسمدة والمبيدات الحشرية الزراعية، ومبيدات الفطريات.\n• إنتاج المباني الحديدية الجاهزة، والهياكل الحديدية.\n• إنتاج وتوزيع ألياف الفايبر والمراتب والوسائد والشراشف.\nفنشاط الشركة مباح من حيث الجملة، ولكن بالنظر في قوائمها المالية يلاحظ عليها الآتي:\n• لدى الشركة استثمار في سندات التنمية الحكومية، وهي سندات ربوية -مع الأسف- بمبلغ 80.891.316 ريالاً تمثل 7.22% من إجمالي موجودات الشركة البالغة 1.119.916.387 ريالاً.\n• لدى الشركة نقد لدى البنوك لم يفصح عنه بمبلغ 42.625.781ريالاً.\nوقد يسر الله الاتصال ببعض المسؤولين في الشركة فوجدت منهم تجاوباً طيباً يشكرون عليه، وأفادوا بأن النقد لدى البنوك لا يؤخذ عليه أي فوائد ربوية، وهو نتيجة تصفية بعض موجودات الشركة، ولن يترك طويلاً في حساباتها الجارية.\nوأما السندات الربوية فقد بينت لهم حرمتها، وأنها من ربا الجاهلية الذي توعد الله فاعله، وشدَّد في تحريمه بنصوص كثيرة في الكتاب والسنة، وأكدت على وجوب كسرها والتخلص منها ببيعها في أقرب وقت، وبينت لهم أنهم إن بادروا بذلك -امتثالاً لأمر الله تعالى وتوبة صادقة إليه من الربا- فلهم قيمة هذه السندات وما دخل عليهم من أرباحها، لقول الله سبحانه في حق من تاب من الربا: \"وأحل الله البيع وحرم الربا فمن جاءه موعظة من ربه فانتهى فله ما سلف وأمره إلى الله ومن عاد فأولئك أصحاب النار هم فيها خالدون\"، فوافقوا على ذلك مشكورين مأجورين إن شاء الله، وقد طلبت منهم ما يؤكد شروعهم في بيعها، فبعثوا إلي بخطابهم إلى البنك المودعة لديه هذه السندات مع تصديق البنك على استلام أصل هذا الخطاب يطلبون منه تسييل هذه السندات وتصفيتها خلال أسبوع من تاريخ 20/7/1429هـ. \nوبناء على ما سبق فلا أرى مانعاً من جواز الاكتتاب في هذه الشركة، وأسأل الله تعالى أن يوفق القائمين عليها لما يحب ويرضى، وأن يزيدهم من فضله، ويغنيهم بحلاله عن حرامه. ومن ترك شيئاً لله عوضه الله خيراً منه. \nوأتمنى من جميع القائمين على الشركات، وبخاصة ما يطرح منها للاكتتاب العام أن يتقوا الله تعالى ويتحروا الحلال، ويأخذوا بالبدائل والمنتجات الشرعية، سواء في مجال التمويل أو الاستثمار أو النشاط التجاري، وأن يجتهدوا في تصحيح أوضاع شركاتهم وتخليصها من جميع المعاملات المحرمة قبل نزولها للاكتتاب، لكي يفوزوا برضى الله ثم رضى الناس، ولتتاح الفرصة لكل راغب في الاكتتاب. كما أؤكد على أن هذه الفتوى لبيان حكم الاكتتاب في هذه الشركة، وليس دعوة للاكتتاب فيها أو عدمه، فهذا أمر يخص المكتتب وتقديره لمصلحته. والحمد لله رب العالمين.

المفتي : د. عبد العزيز بن فوزان الفوزان
  • CAPTCHA Image Reload Image

إضافة تعليق

نادي خبراء المال غير مسئول عن تعليقات القراء.الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها
بإمكانك الإبلاغ عن التعليقات الغير لائقة و سوف يتم حذفها أوتوماتيكيا.

فتوي عشوائية

السؤال: حكم بوليصة التأمين على الحياة ؟
الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. التأمين على الحياة أحد أنواع التأمين المحرمة؛ لما فيه من الجهالة والغرر، وأكل أموال الناس بالباطل، علاوة على ما يشتمل عليه عقد التأمين التجاري – ومنه التأمين على الحياة- من ربا النسيئة والفضل، ومن عرف الحق وأراد الإقلاع عن الباطل، فله أن يأخذ من شركة التأمين (بوليصة التأمين على الحياة) مقابل ما دفعه من الأقساط ...