تحذير هام

 فتاوي البيوع

السؤال: حكم من وكله في بيع سلعة فزاد في سعرها وأخذ الفرق! ؟

فعليكِ أختي الكريمة أن تستأذني ابنة عمك في رفع سعر البخور عن السعر الذي حددته لكِ، فإن وافقت فلا حرج عليكِ في رفع سعره وأخذكِ الفرق الذي قمتِ بزيادته، ولكن عليكِ مراعاة حال الناس، وعدم رفع السعر أكثر من المعتاد.\nوالأولى أن تقوم ابنة عمكِ بتحديد سعر معين للبخور تبيعين دون زيادة على أن تعطيكِ نسبة من الربح بقدر ما تبيعينه من هذا البخور، فإن لم تفعل ذلك ابنة عمكِ فعليكِ بإخبار الجيران بالزيادة التي رفعتيها لصالحكِ، وإن لم تفعلي ذلك فهذا من التحايل لأكل المال بالباطل، وأوصيكِ بالحرص على المال الحلال، فالكسب الطيب من أسباب إجابة الدعوة. وفقك الله لكل خير، وصلى الله وسلم على نبينا محمد.\n

المفتي : أ.د. عبد الله بن محمد الطيار
  • CAPTCHA Image Reload Image

إضافة تعليق

نادي خبراء المال غير مسئول عن تعليقات القراء.الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها
بإمكانك الإبلاغ عن التعليقات الغير لائقة و سوف يتم حذفها أوتوماتيكيا.

فتوي عشوائية

السؤال: تسمية الثمن شرط لصحة البيع بخلاف قبضه عند العقد ليس شرطاً ؟
البيع‏ هو:‏ مبادلة المال بالمال‏ تمليكاً وتملكاً، كما قال الشيخ ابن قدامة المقدسي في المغني 3/480. وركن البيع هو الإيجاب والقبول أي الصيغة كما قرر فقهاء الحنفية وعند جمهور الفقهاء يضاف للصيغة العاقدان – البائع والمشتري - ومحل العقد – المبيع والثمن - فهذه أركان عقد البيع عندهم انظر الموسوعة الفقهية الكويتية 9/10. وقد اتفق الفقهاء على أن تسمية الثمن وتعيينه تعتبر من شروط صحة عقد البيع فلا بد أن يكون ...