تحذير هام

 فتاوي البيوع

السؤال: بيع كاميرات التصوير لمن يستخدمها في التصوير المحرَّم ؟

يبيع زوجي كاميرات \"الديجيتال\"، (وهذا هو عمله الذي يتكسب منه).  وبعض زبائنه هم ممن يلتقطون الصور العارية.  فهل يجوز له أن يبيع الكاميرات لمثل هؤلاء المصورين وهو يعلم الغرض الذي سيستخدمونها من أجله ؟. \r\nالحمد للهلا يجوز بيع كل ما يستعمل على وجه محرَّم ، أو يغلب على الظنّ ذلك ومنها كاميرات التصوير لمن يستخدمها في المحرمات ، يراجع جواب سؤال رقم 10668 في حكم التصوير ، ولا شك أن بيعها لمن يلتقطون الصور العارية أشد حرمة لقول الله تعالى : ( ولا تعاونوا على الإثم والعدوان ) المائدة/2 ، ولا شك أن التقاطهم الصور بها من أسباب انتشار الفاحشة والفساد في المجتمعات ، ومن يبيع لهم تلك الكاميرات لا شك أنهَّ يعينهم على نشر الفاحشة . والمعاونة على الحرام حرام .\r\nوبيع كاميرات الديجيتال (التي لا تصدر صور ثابتة ) على من يصوِّر الأمور الطيبة ( ذات النفع العظيم ) كالمحاضرات الإسلامية والخطب أو المباحات كالأشجار والأنهار ومناظر الطبيعة فلا بأس به والواجب على كل تاجر مسلم تقوى الله عز وجل والنصح لإخوانه المسلمين ، فلا يبيع إلا ما فيه خير ونفع لهم ، ويترك ما فيه ضرر وشرٌّ عليهم ، وفي الحلال ما يغنيه عن الحرام . قال تعالى : (وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِب ) الطلاق/ 2-3  . والله أعلم .

المفتي : الشيخ محمد صالح المنجد
  • CAPTCHA Image Reload Image

إضافة تعليق

نادي خبراء المال غير مسئول عن تعليقات القراء.الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها
بإمكانك الإبلاغ عن التعليقات الغير لائقة و سوف يتم حذفها أوتوماتيكيا.

فتوي عشوائية

السؤال: حكم الشهادات الاستثمارية في البنوك الربوية ؟
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد: (1) شهادات البنوك التجارية من الربا المحرم شرعاً، فيجب تجنبها وعدم التعامل بها. وما سبق أن حصلت عليه منها فهو معفو عنه إن شاء الله؛ لعموم قوله تعالى: "فمن جاءه موعظة من ربه فانتهى فله ما سلف وأمره إلى الله" [البقرة:275]. وهذا العفو مشروط بالثبات على التوبة، وعدم العودة للتعامل بالربا. ويفضل التصدق بما يتيسر لك، لكن ليس هناك كفارة خاصة فيما أعلم عدا ا ...