تحذير هام

 فتاوي الأقتصاد المعاصر

السؤال: حكم إعادة التمويل ؟

هذا السؤال يتعلق بما يسمى بإعادة التمويل، وإعادة التمويل ليست في حقيقتها قرضاً، وإنما هي شخص يشتري سلعة مقسطة، وعندما يؤدي ما عليه من الأقساط يعادله التمويل بسلعة أخرى، فإذا كان الأمر كذلك، وكانت السلعة الثانية قبل انقضاء الأقساط، وكانت تشتمل على زيادة في الثمن، فإن هذا لا يجوز؛ باعتباره نوعا من الإضرار بالزيادة، من باب أخرني وأزيدك..\nوإذا لم يكن الأمر كذلك، بل كان قد اشترى سلعة، وقضى ما عليه من الدين، ثم بعد ذلك رأى أن يشتري سلعة أخرى فهذا لا مانع منه، سواء كانت هذه السلعة رزاً أو غيره، بشرط أن لا يبيع أي سلعة إذا كانت طعاماً إلا بعد قبضها، لأن الطعام لا يجوز بيعه قبل قبضه بالإجماع.\n

المفتي : العلامة/ عبد الله بن بيَّه
  • CAPTCHA Image Reload Image

إضافة تعليق

نادي خبراء المال غير مسئول عن تعليقات القراء.الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها
بإمكانك الإبلاغ عن التعليقات الغير لائقة و سوف يتم حذفها أوتوماتيكيا.

فتوي عشوائية

السؤال: شبهة في تحليل الفوائد البنكية ؟
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد: فأخذ الفوائد مقابل الإيداع في البنك ربا محرم بإجماع المسلمين، فهو قرض جر نفعاً، ومال بمال من جنس واحد متفاضلاً ومؤجلاً فاجتمع فيه أنواع الربا المتفق على حرمته؛ ربا الفضل، وربا النسيئة، قال رسول الله –صلى الله عليه وسلم-: "الذهب بالذهب، والفضة بالفضة.. مثلاً بمثل، يداً بيد، فمن زاد أو استزاد فقد أربى، الآخذ والمعطي سواء "أخرجه مسلم (ح:1584) من حديث أبي ...