تحذير هام

 فتاوي الربا والفوائد

السؤال: هل آخذ هذه الفوائد الربوية للحاجة؟ ؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد: \nلا يجوز فتح حساب بفوائد لدى البنوك الربوية. وكان الواجب على الأخت أن تغلق هذا الحساب من البداية، لا أن تبقيه يدر الفوائد، ثم تسأل ما حكم أخذها عند الضرورة. فالواجب أولاً هو إغلاق الحساب، وسحب كامل المبالغ الموجودة فيه. ولا يجوز إبقاء المال للبنك؛ لأنه يستعين به على الحرام. \nبعد إغلاق الحساب، وإنهاء أي مصدر من مصادر الربا، يمكن للأخت أن تأخذ من المبلغ المذكور بقدر ضرورتها. لعموم قول الله تعالى: \"فمن جاءه موعظة من ربه فانتهى فله ما سلف وأمره إلى الله\" [البقرة:275]. وهذه رخصة من الله تعالى لمن انتهى عن الربا وتوقف عنه، وليست لمن هو مستمر وواقع فيه. ولذلك قال تعالى بعدها: \"وأمره إلى الله\" أي أمر من أخذ بالرخصة إلى الله: فإن ثبت على التوبة وعن التعامل بالربا فالله تعالى يغفر له، وإن عاد إليه حوسب على الأول والآخر. وفقنا الله وإياكم لما يحبه ويرضاه.\n

المفتي : د. سامي بن إبراهيم السويلم
  • CAPTCHA Image Reload Image

إضافة تعليق

نادي خبراء المال غير مسئول عن تعليقات القراء.الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها
بإمكانك الإبلاغ عن التعليقات الغير لائقة و سوف يتم حذفها أوتوماتيكيا.

فتوي عشوائية

السؤال: حكم الشراء بالهامش ؟
فهذه المعاملة تعرف عند أهل البورصة بالشراء بالهامش Marging Buying أو المتاجرة بالهامش، وحقيقة ذلك أن يقوم الراغب في دخول سوق الأوراق المالية بافتتاح حساب عند إحدى شركات الوساطة التي تتولى السمسرة للعميل شراءً وبيعاً، إذ لا يسمح للمستثمر بشراء الأسهم بنفسه مباشرة، ويلزم العميل بإيداع مبلغ من المال في حساب السمسار يمثل جزءاً من قيمة أي صفقة يريد عقدها على أن يتولى السمسار بإقراض عميله باقي قيمة الصف ...