تحذير هام

 فتاوي الأقتصاد المعاصر

السؤال: حكم الاقتراض من أموال الجمعيات الخيرية ؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:\nلا يجوز لك أن تستعمل أموالاً أنت مؤتمن عليها، حتى لو كانت ظروفك صعبة –كما ذكرت- لأن هذا من أكل الأموال من دون إذن وليها، فهو باطل وظلم، ويدخل في الغلول. وقد حذر الله تعالى وتوعد من يفعل ذلك بقوله سبحانه:\" وَمَنْ يَغْلُلْ يَأْتِ بِمَا غَلَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ\" والغلول: هو الكتمان من الغنيمة، والخيانة في كل ما يتولاه الإنسان، وهو كبيرة من الكبائر أجمع العلماء على تحريمه. وفي صحيح مسلم وغيره عن أبي هريرة رضي الله عنه قال:\"قام فينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم فذكر الغلول فعظمه وعظم أمره، ثم قال:\"لا ألقين أحدكم يجئ يوم القيامة على رقبته بعير له رغاء يقول:يا رسول الله أغثني، فأقول: لا أملك لك شيئا قد أبلغتك، لا ألقين أحدكم يجئ يوم القيامة على رقبته فرس له حمحمة... الخ الحديث\".\nوعلى الأخ السائل أن يصبر، ويخلص عمله لله تعالى، وأن لا يجرحه أو ينقصه في أكل ما لا يحل له، وسيجعل الله له فرجاً إن شاء الله تعالى. قال الله تعالى:\" سَيَجْعَلُ اللَّهُ بَعْدَ عُسْرٍ يُسْرًا\" وقال سبحانه:\"وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ\".\nوفقك الله لما يرضيه، وكفاك بحلاله عن حرامه، وأغناك بفضله عمن سواه.\n

المفتي : د. صالح العبد الله الهذلول
  • CAPTCHA Image Reload Image

إضافة تعليق

نادي خبراء المال غير مسئول عن تعليقات القراء.الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها
بإمكانك الإبلاغ عن التعليقات الغير لائقة و سوف يتم حذفها أوتوماتيكيا.

فتوي عشوائية

السؤال: حكم بيع وشراء العملة بواسطة الإنترنت ؟
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الأصل في التعامل ببيع وشراء العملات عن طريق الوسطاء الحل بالشروط الشرعية المعتبرة. ولكن، ما يجري في مثل تلك المواقع لا تنطبق عليه الشروط الشرعية. وهناك صور متعددة لتلك الأعمال، ولكنها لا تخلو من المحرمات في نظري. وأجمل الإجابة في نقاط. 1. قد يتم العمل بناء على ما يسمى ببيع الهامش (margin trading)، ويقوم فيه السمسار بإقراض العميل –كما ذكر السائل- مبلغا من المال يوا ...