تحذير هام

 فتاوي التأمين

السؤال: حكم الدراسة في تخصص التأمين ؟

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد:\nفالتأمين من الأمور التي شاعت في هذا العصر، ومن أنواعه التأمين التعاوني الذي يهدف إلى التخفيف من المصائب التي قد تقع على ممتلكات الإنسان، ولا يهدف إلى تحقيق الربح من أموال المساهمين، والتأمين التعاوني من الأشياء التي أجازها العلماء؛ لأنه يندرج تحت قول الله تعالى: \"وتعاونوا على البر والتقوى\" وقوله تعالى: \"إنما المؤمنون إخوة\" وقوله صلى الله عليه وسلم: \"مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى\".\nغير أن كثيرا من شركات التأمين ربما وصفت نفسها بأن ما تقوم به من تأمين هو من التأمين التعاوني الجائز، وليس من التأمين التجاري المحرم، غير أن واقع الحال هو تأمين تجاري يهدف إلى الربح، ولذا فيجب على المسلم ألا ينخدع بالمسميات؛ فإن العبرة بالمعاني وليس بالألفاظ.\nأما دراسة التأمين فلا شك أن الأمة الإسلامية بحاجة إلى متخصصين في كل المجالات، وينبغي أن يكون لديها في كل مجال من يتقنه، ويعرف دقائقه، وتستطيع الأمة من خلال هؤلاء المتخصصين معرفة ما يخالف التعاليم الإسلامية، وكيف يتم معالجة تلك المخالفات وجعلها تسير مع دين الله وموافقته، ولذا فأرى لك مواصلة هذا التخصص إذا كنت ترى في نفسك القدرة على نفع الأمة من خلال فهم التأمين، والوصول به إلى موافقة الشرع الحنيف، والدخول في شركات التأمين ومحاولة تعديل أنظمتها بما يتفق مع شرع الله، مع التزود بالعلم الشرعي، والسؤال عن كل ما يشكل عليك، نفع الله بك أمتك، وسدد خطاك، والله تعالى أعلم.\n

المفتي : د. عبد الرحمن بن عثمان الجلعود
  • CAPTCHA Image Reload Image

إضافة تعليق

نادي خبراء المال غير مسئول عن تعليقات القراء.الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها
بإمكانك الإبلاغ عن التعليقات الغير لائقة و سوف يتم حذفها أوتوماتيكيا.

فتوي عشوائية

السؤال: حكم المتاجرة عبر الإنترنت ؟
الأصل في المعاملات الحل، وليس هناك ما يمنع من بيع أسهم مشروعة، أو إعطاء عمولة مقابل الإعلان عن منتج مشروع، لكن ينبغي الحذر من الأسهم غير المشروعة، أو الإعلان عن منتجات محرمة، أو أن تكون العمولات وفق النظام الشبكي؛ لما فيه من التغرير وأكل المال بالباطل. والله أعلم. ...