تحذير هام

 فتاوي التداول بالأسهم

السؤال: حكم الشراء والبيع عن طريق البورصات العالمية ؟ ؟

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على رسوله وصحبه ومن تبع هداه وبعد… فالبيع والشراء عن طريق البورصة بالطريقة التي ذكرها السائل يحتاج إلى تفصيل، فإن كانت البضاعة قد وصفت وصفا كاملا، أو كانت معلومة لدى المشتري، ثم سجل البيع للمشتري بحيث دخل المبيع في ملكه وضمانه، واعتبر المبيع مملوكا له، حينئذ يجوز للمشتري أن يقوم ببيع هذه البضاعة مرة أخرى ما دام قد دفع الثمن للصفقة الأولى عندما تمت في وقتها، أما إذا كان البيع والشراء لا يسجلان على حساب المشتري، ولا يدخل المبيع في ضمانه فلا يجوز له أن يبيعه مرة أخرى البضائع التي تستعمل في الحلال والحرام ، وليست متعينة في الحرام، كأدوات الزينة النسائية فهذه يجوز بيعها من حيث المبدأ ويكون الإثم على من يستعملها في الحرام ، إلا إذا علم البائع بأن المشتري يستعملها في الحرام فحينئذ يكون البيع حراما من باب سد الذرائع، الذي قال به كثير من الفقهاء مثل بيع السلاح في أيام الفتن والعنب لمن يتخذه خمرا

المفتي : علي محي الدين القره داغي
  • CAPTCHA Image Reload Image

إضافة تعليق

نادي خبراء المال غير مسئول عن تعليقات القراء.الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها
بإمكانك الإبلاغ عن التعليقات الغير لائقة و سوف يتم حذفها أوتوماتيكيا.

فتوي عشوائية

السؤال: حكم تمويل الشراء ؟
فالسائل لم يبين الطريقة التي يقوم البنك بها لهذا التمويل، فإن كان البنك يقوم بشراء السيارة ثم يبيعها للشركة مقسطة الثمن، وبسعر متفق عليه في مجلس العقد، كأن يشتري البنك سيارة بمبلغ خمسين ألفاً، من شركات السيارات، ويدفع ثمنها نقداً، ثم يقوم ببيعها بستين ألفاً مقسطة على سنة، بحيث يدفع كل شهر خمسة آلاف، ولم يتضمن العقد زيادة في حالة التأخر عن السداد، فهذه الحالة لا إشكال، فيها وهي من البيوع المباحة. أ ...