تحذير هام

 فتاوي الديون والقروض

السؤال: إقتراض لشخص من أجل مساعدته بفائدة أقل من فائدة البنوك ؟

لا يجوز ذلك لأن الضرر لا يزال بضرر مثله، و الفائدة مهما كانت قليلة فهي محرمة وتعتبر من الربا؛ والربا أشد من بعض الكبائر الموبقات بل الربا نفسه من الموبقات وقد قال الرسول (صلى الله عليه وسلم) بعد ما ذكر الأصناف الربوية:(فمن زاد أو استزاد فقد أربا) رواه مسلم في صحيحه.\nولكن يمكن الدخول معه عن طريق المرابحة الشرعية ، أو نحوها من العقود الشرعية .\n

المفتي : علي محي الدين القره داغي
  • CAPTCHA Image Reload Image

إضافة تعليق

نادي خبراء المال غير مسئول عن تعليقات القراء.الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها
بإمكانك الإبلاغ عن التعليقات الغير لائقة و سوف يتم حذفها أوتوماتيكيا.

فتوي عشوائية

السؤال: هل يجوز التعامل مع البنوك التقليدية بفوائد مخفضة ؟
بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على رسوله وصحبه ومن تبع هداه وبعد فلا يجوز للإنسان المسلم أن يقصد التعامل مع البنوك الربوية لا بالفوائد العالية ولا المنخفضة؛ لأن هذا التعامل محرم شرعا، ولكن إذا كان الإنسان جاهلا بالحكم الشرعي كأن كان حديث العهد بالإسلام ، أو كان غافلا ثم تاب إلى الله -سبحانه وتعالى- فحينئذ يتخلص من هذه الفوائد بصرفها في وجوه الخير، وكذلك الحال بأن دخلت الفائدة في ...