تحذير هام

 فتاوي الربا والفوائد

السؤال: حكم التعامل مع البنوك الربوية في الغرب ؟

لا شك أن أي حساب يكون عليه فائدة لا يجوز التعامل معه شرعاً ، لأنه قبول بالربا ، وتعاون على الاثم .\n ولكن بسبب الضروريات أو الحاجات الملحة للأقلية الاسلامية بالغرب أجيز فتح الحساب الجاري ، وأخذ بطاقات الائتمان ( فيزا ، مساتر كارد ،.... ) ولكن بشرط أن لا يترتب عليه ، كشف الحساب و دفع الفائدة ، أي وجود المبالغ الكافية عند الدفع في حالة السحب ، كما أجيز أنه إذا دفعت فائدة أن لا يرجعها إلى البنك بل يصرف في وجوه الخير .\n أما الفكرة المطروحة في السؤال فلا يتوافر فيها الشروط المطلوبة لاجازتها ، ولكنها أقل ضرراً وسوءاً من الحالة السائدة الخاصة بتغريم العميل 35 دولاراً عن كل عملية .\nهذا والله أعلم \n

المفتي : علي محي الدين القره داغي
  • CAPTCHA Image Reload Image

إضافة تعليق

نادي خبراء المال غير مسئول عن تعليقات القراء.الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها
بإمكانك الإبلاغ عن التعليقات الغير لائقة و سوف يتم حذفها أوتوماتيكيا.

فتوي عشوائية

السؤال: التأمين علي الحياة حلال أم حرام ؟ وحكم العاملين في شركات التأمين علي الحياة ؟. ؟
التأمين على الحياة من أنواع التأمين التجاري ، وهو محرم ؛ لما فيه من الجهالة والربا والميسر ، وأكل المال بالباطل . والعمل في شركات التأمين التجاري لا يجوز ؛ لأنه من التعاون على الإثم ، وقد نهى الله عن ذلك بقوله سبحانه : ( وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ ) المائدة / 2 . ثانياً : الأجور وال ...