تحذير هام

 فتاوي الأقتصاد المعاصر

السؤال: حكم الضمان ؟

يقول السائل : دهس سائق سيارة دابة لرجل ، فانحرفت السيارة فأصيب السائق بجروح ، وتضررت السيارة ، ونفقت الدابة ، فعلى من الضمان ؟ الجواب : إن الضمان في هذه المسألة على صاحب الدابة لأنه قصّر في حفظ دابته فإن لم يربطها ولم يتخذ الوسائل الكفيلة بعدم وصولها إلى الطريق الذي تسير فيه السيارات فهو ضامن ، وعليه أن يعوض السائق عن جروحه التي أصيب بها ، وكذلك عليه أن يعوضه بدل الأضرار التي لحقت بسيارته ، ولا يضمن السائق الدابة . والأصل في هذه المسألة ما رواه مالك في الموطأ ، عن ابن شهاب ، عن حرام بن سعد بن محيصة ، أن ناقة البراء بن عازب دخلت حائط -أي بستان- رجل فأفسدت فيه ، فقضى رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أن على أهل الحوائط حفظها بالنهار ، وأن ما أفسدته المواشي بالليل ضامن على أهلها ) رواه أبو داود والنسائي ، وهو حديث صحيح كما قال الشيخ الألباني . وقد جاء في قرار مجمع الفقه الإسلامي المتعلق بحوادث السيارات ما يلي : (( ما تسببه البهائم من حوادث السير في الطرقات يضمن أربابها الأضرار التي تنجم عن فعلها إن كانوا مقصرين في ضبطها والفصل في ذلك للقضاء )) . *****\n

المفتي : د. حسام الدين بن موسى عفانه
  • CAPTCHA Image Reload Image

إضافة تعليق

نادي خبراء المال غير مسئول عن تعليقات القراء.الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها
بإمكانك الإبلاغ عن التعليقات الغير لائقة و سوف يتم حذفها أوتوماتيكيا.

فتوي عشوائية

السؤال: الاكتتاب في شركة المملكة القابضة ؟
فقد سئلت عن حكم الاكتتاب في شركة المملكة القابضة، وقد اطلعت على ملف في موقع الشركة في الشبكة يلخص الاستثمارات التي قامت بها الشركة منذ إنشائها، ثم اطلعت على نشرة الإصدار المفصلة، ووجدت فروقا ليست جوهرية في مجمل النشاط. وشركة المملكة القابضة هي عبارة عن محفظة استثمارية لأسهم شركات مدرجة في السوق المحلية وبعض الأسواق العالمية، وقد نصت نشرة الإصدار على أن الشركة "لا تزاول أية عمليات أو أنشطة تذكر، وت ...