تحذير هام

فتوي عشوائية

السؤال: التفاوت في الربح بين رب المال والمضارب ؟
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد: لا بأس أن تختلف النسبة بين المضارب ورب المال؛ فمثلاً يكون للمضارب الثلثان ولرب المال الثلث؛ أو له ثلاثة أرباع والآخر له الربع؛ لأن توزيع الربح مبني على قدرة المضارب وخبرته وأيضاً على كثرة المال، والأصل في المعاملات، والشروط في المعاملات الحل. ولو اتفقا على أن يكون لكل واحد منهم النصف إلا في شهر رمضان – مثلاً – فتختلف النسبة؛ فإن هذا جائز ولا بأس به ...