تحذير هام

 فتاوي بورصة السلع

السؤال: حكم شراء الذهب عبر موقع في الانترنت ؟

من المعلوم أن من شروط بيع وشراء الذهب بالنقود في الإسلام أن يحصل التقابض عند العقد لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( الذهب بالذهب والفضة بالفضة مثلاً بمثل سواء بسواء يد بيد ... ، فإذا اختلفت هذه الأصناف فبيعوا كيف شئتم إذا كان يداً بيد ) رواه مسلم ( 1578 ) .\n\nوأنا أظن أن شراء الذهب عبر الإنترنت لا يحصل يداً بيد لأنك ترسل لهم القيمة ثم يرسلون لك الذهب بعد مدة ، فإذا كان الأمر كذلك فالبيع بهذه الطريقة محرم ، ويحرم عليك أن تجلب الزبائن لهذه الشركة ، لقول الله تعالى : ( ولا تعاونوا على الإثم والعدوان )\n\nلكن لو حصل الاستلام والتسليم فوراً في مجلس العقد يجوز لك القيام بالدلالة وجلب زبائن لهذه الشركة وأخذ أجرة على هذه الدلالة .\n\nونسأل الله أن يجعل رزقنا حلالاً وصلى الله على نبينا محمد وأله وصحبه وسلم .\n

المفتي : الشيخ محمد صالح المنجد
  • CAPTCHA Image Reload Image

إضافة تعليق

نادي خبراء المال غير مسئول عن تعليقات القراء.الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها
بإمكانك الإبلاغ عن التعليقات الغير لائقة و سوف يتم حذفها أوتوماتيكيا.

فتوي عشوائية

السؤال: حكم بيع مواد بناء لمن يبني بها كنيسة ؟
قد تضافرت أقوال الفقهاء على منع التجارة والمعاملات المالية مع غير المسلمين فيما يتصل بمعتقداتهم ودينهم، مستدلين بقوله تعالى "ولا تعاونوا على الإثم والعدوان" والمعنى في الآية واضح تمام الوضوح، فهي تنهى عن جنس الشر، والعدوان: مجاوزة القدر المباح. ولعلي أذكر لك بعض أقوال الفقهاء وأختم لك المسألة بما ورد عن أبي حنيفة رحمه الله فله رأي خالف به جمهور الفقهاء. قال السرخسي: "وإذا استأجر الذمي من المسلم ب ...